النوي سنتر NouiCentre
مرحبا بك في منتديات النوي سنتر لرؤية جميع المواضيع إضغط على زر تسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حتى تأتيهم البينة
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 1:17 من طرف admin

» العزة في الجهاد
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 1:13 من طرف admin

» "كفى استحمارا" الحلقة الأولى والثانية
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 1:01 من طرف admin

» نصيحة للشيعة الذي يعتقد أن دينه صحيح يدخل والذي لا يعتقد دينه صحيح لا يدخل
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 0:56 من طرف admin

» جرائم الشيعه ضد اهل السنه فى العراق (وثائق وصور)!!!!!!!!
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 0:54 من طرف admin

»  أرشيف لجرائم الشيعه في أهل السنة بالعراق
الأحد 27 سبتمبر 2015 - 0:51 من طرف admin

» مخططات الصيانة لجوالات Samsung
السبت 23 مارس 2013 - 0:13 من طرف مختارعقلان

» تقييد البث وإغلاق قنوات بمصر
الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 20:30 من طرف 

» الولاء والبراء في عقيدة أهل السنة والجماعة
الثلاثاء 16 مارس 2010 - 1:19 من طرف نسمة الايمان


Tracked by Histats.com
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
asma - 1073
 
annes - 222
 
dalele - 196
 
islem - 175
 
anfel - 167
 
نور اليقين - 166
 
amani - 162
 
akrem - 158
 
sami - 153
 
soso - 61
 

facebook
NouiCentre

NouiCentre


محافظ البصرة تهريب المخدرات تراجع عبر إيران.. وتهريب السلاح متواصل بسبب ضعف حماية الحدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default محافظ البصرة تهريب المخدرات تراجع عبر إيران.. وتهريب السلاح متواصل بسبب ضعف حماية الحدود

مُساهمة من طرف asma في الجمعة 19 سبتمبر 2008 - 22:11

الحياة / أكد محافظ البصرة محمد مصبح الوائلي وجود تدخلات خارجية في البصرة وعمليات تجسس على القضايا الداخلية من جانب دول إقليمية، وأشار الى استمرار وجود عصابات الخطف والقتل في المدينة ما استدعى توقيع عقد مع شركة أمنية لنشر الكاميرات وأجهزة المراقبة، لافتاً الى ان عمليات تهريب المخدرات في البصرة تراجعت أخيراً في مقابل استمرار تهريب السلاح بسبب ضعف قوات حماية الحدود.

وقال محافظ البصرة لـ «الحياة» إن «قوة الميليشيات واتساع نفوذها جاء بسبب ضعف القوى الامنية العراقية التي سمحت للميليشيات بأن تتغلغل في المجتمع بتأثيرها السلبي». وأضاف: «هناك الكثير من التدخلات من جانب دول إقليمية في الشأن الداخلي للبصرة، ولدينا معلومات عن حجم نشاطها الذي يصل إلى حد التجسس على قضايا داخلية ويمتد أيضا ليشمل التجسس على شخصي كمحافظ للمدينة» مؤكداً ان «مشروع الحكومة المحلية المقبل هو وضع حد لهذه التدخلات».

وبشأن عمليات تهريب المخدرات في البصرة قال الوائلي ان «المخدرات كانت تدخل الى العراق من خلال الحدود المتاخمة مع إيران، لكن هذه الظاهرة اخذت بالانحسار حالياً مقابل استمرار ظاهرة تهريب الاسلحة بسبب ضعف القوى الامنية على الحدود العراقية التي لا تستطيع حاليا ضبط الحدود بالشكل المطلوب». وبيّن الوائلي ان «البصرة ما زالت تضم عصابات القتل والخطف لكنّ تأثيرها ونشاطها يتراجعان، ولدينا الآن معلومات عن أماكن وجودها وأعدادها». وقال: «وقعنا اتفاقاً مع شركة أميركية لتنظيم عمليات المراقبة عبر الكاميرات والمناطيد في المحافظة وسنرصد كل التحركات غير المسموح بها في البصرة».

ونفى محافظ البصرة المعلومات التي تحدثت عن عقد اتفاق امني بين مجلس محافظة البصرة والحكومة البريطانية، وأشار إلى أن «هذا الامر هو شأن برلماني وقضية تابعة للحكومة المركزية في بغداد، وليس من صلاحيات الحكومة المحلية في البصرة الدخول في مشاريع أمنية كهذه».

وبشأن العلاقات الثنائية مع الكويت طالب الوائلي الحكومة العراقية بتشكيل لجان للبحث في الأمور القانونية لحل مسألة آبار النفط المشتركة مع الكويت وقال: «هناك بعض الموارد الاخرى التي لم تتضح عائديتها بين العراق والكويت ومنها موارد برية ومائية».

وعن المتغيرات السياسية في البصرة التي يتوقع ان تفرزها الانتخابات المحلية المقبلة قال الوائلي: «الخريطة السياسية في البصرة اليوم غير واضحة (...) هناك الكثير من القوى تريد الدخول في العملية الانتخابية المقبلة، يقابل هذا عزوف واضح من المواطن عن المشاركة في الانتخابات». واضاف: «كمحافظ أرصد الرأي العام في هذا الشأن، أستطيع ان أقول إن الغالبية العظمى من البصريين يطالبون بتشكيل إقليم البصرة لما فيه من حل لكثير من المشاكل التي تخلقها التبعية للحكومة في بغداد» مشيراً الى انه «في حال تشكل الإقليم سيكون هناك تقدم على الصعد كافة»، لافتاً الى أن «تشكيل الإقليم موضوع يحدده المواطن فقط وليس الحكومة المركزية ولا البرلمان العراقي».

وانتقد الوائلي خطط الاستثمار في محافظة البصرة وقال إن «الاستثمار في المحافظة هو عبارة عن حديث شفهي مع بعض الشركات الأجنبية بسبب تأخر تشكيل هيئة الاستثمار». وأضاف: « نتوقع ان يشهد العام المقبل قدوم بعض الشركات لتنفيذ مشاريع كبرى في المحافظة ومنها ميناء العراق الكبير الذي سيتم إنشاؤه في جنوب المحافظة». وزاد: «لكن هذا الأمر مرتبط بالضوابط التي تضعها الحكومة المركزية على عمليات الاستثمار، ومتى ما تخلصنا من هذه القيود نستطيع جلب الاستثمارات الكبيرة».

وعن «حزب الفضيلة» الذي ينتمي اليه المحافظ قال «الفضيلة ما زال حزبا جماهيريا وله قاعدة واسعة. ويخطئ من يظن ان شعبيته تناقصت بسبب اختلاف مزاج المواطن ويأسه من القوائم الإسلامية التي فازت في الفترة السابقة».

_________________
avatar
asma
المشرف العـــام
المشرف العـــام

انثى عدد الرسائل : 1073
العمر : 32
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 6066
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

http://www.nouicentre.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى